mybosnia.net/ar

الأرض الخضراء و الإستمتاع الحلال

الجسور

الجسر القديم في موستار

الجسر القديم في موستار، يقف على نهر نيريتفا ويعتبر أحد المعالم المدرجة على قائمة اليونسكو للتراث العالمي، أمر ببنائه سليمان القانوني سنة 1566، ليكون أكبر هيكل مقوّس في العالم آنذاك، وقد شيده المعمار الشهير سنان.

 

واستمر الجسر واقفا بثبات طول 427 عاما، قبل أن يهدم بقذائف القوات الكرواتية سنة 1993، إبان الحرب العدوانية على البوسنة والهرسك.

وقد أعيد بناؤه بعد الحرب من نفس الحجارة، وتم تدشينه رسميا في 23 من يوليو سنة 2004.


جسر كونيتس 

جسر كونيتس على نهر نيريتفا، ويعتبر مع جسر موستار وجسر فيشيغراد على نهر درينا، وجسر أرسلاناغيتش في تريبينيا، من أجمل جسور الحقبة العثمانية، ويمثل نصبا تذكاريا ثقافيا وتاريخيا فريدا، تم إدراجه في قائمة التراث الثقافي التاريخي للبوسنة والهرسك.


الجسر في فيشيغراد

الجسر في فيشيغراد، أنشئ بين عامي 1571 و 1577، على نهر درينا، في الطريق التي كات تصل بين البوسنة واسطنبول والتي كانت تعرف باسم "جادة اسطنبول" وقد أوكل بناؤه إلى المعمار سنان قوجة، أشهر المعماريين العثمانيين، وأحد أعظم معماريي العالم.والجسر أوقفه محمد باشا سوكولوفيتش الذي شغل منصب الصدر الأعظم في الفترة من 1565 – 1579 عند ثلاثة سلاطين هم سليمان القانوني وسليم الثاني ومراد الثالث.


جسر أرسلاناغيتش

جسر أرسلاناغيتش، وتفيد وثائق الأرشيف أنه كان الجسر الوحيد في ذلك الوقت على نهر تريبيشنيتسا، وقد تم بناؤه في النصف الثاني من القرن السادس عشر، 1573 – 1574 وهو من أوقاف الصدر الأعظم محمد باشا سوكولوفيتش.وفي نهاية القرن السابع عشر سمي الجسر بجسر أرسلاناغيتش. وكانت أهميته أنه كان الجسر الوحيد على الطريق الموصلة من البوسنة إلى نوفي التي كانت مقر تجارة الملح، مما أعطاه أهمية كبيرة.


كوزيا تشوبريا (جسر الماعز)

كوزيا تشوبريا (جسر الماعز)، أنشئ في القرن السادس عشر، وقد كتب على اللوح الحجري الموجود قرب الجسر أن الفضل في بنائه يعود إلى محمد باشا سوكولوفيتش.

ولكن الحكايات الشعبية تفيد بأن باني الجسر هو راعي ماعز اسمه محمد. وتقول الحكاية أنه بينما كان هو وأخوه سنان يرعيان الماعز غير بعيد عن يارتشيدولي، عثرا على كنز في أحد الكهوف. فاقتسما الكنز مناصفة بينهما، فبنى محمد من نصيبه هذا الجسر، وبنى سنان من نصيبه مسجدا في بيستريك أطلق عليه العامة اسم مسجد الكججي (كجة تعني ماعز بالتركية).وسواء كانت هذه الحكاية صحيحة أم لا، فإن الجسر كان يقع على طريق تجاري مهم يقود باتجاه السنجق ومقدونيا واسطنبول، وكان كثير الاستخدام حتى القرن التاسع عشر.


الجسر الروماني

الجسر الروماني في إيليجا، بناه المعماريون العثمانيون على نهر بوسنة في النصف الأول من القرن السادس عشر، واستخدموا لبنائه الحجارة المأخوذة من بقايا الحي الروماني، وإعيد بناء الجسر في النصف الثاني من القرن السادس عشر.

ومن الممكن أن يكون الجسر قد شيد على أساسات رومانية قديمة، لذا يقال عنه إنه جسر يصل بين المكان والزمان، ويعتبر أحد أهم معالم إيليجا.كما توجد مواقع أثرية كثيرة بالقرب من بوتمير (القرنين 25 و 26 قبل ميلاد عيسى عليه السلام) وقد أنتجت تلك المواقع أفضل ثقافة موصوفة في أوروبا من العصر الحجري الحديث.


من نحن

ستجدون تحت تصرفكم كوادرنا المؤهلة من المرشدين السياحيين الذين يتقنون اللغات العربية والإنكليزية والألمانية. كما نتعاون في مجال سياحة المغامرة مع أفضل المتخصصين في كافة المجالات، وبذلك سنجعل إقامتكم في البوسنة والهرسك أكثر متعة وإثارة. أما وسائل النقل فنضع في خدمتكم سيارات حديثة ومكيفة وجيدة التجهيزات، تناسب الظروف المناخية والجغرافية السائدة على طرقات البوسنة والهرسك.
 
Follow Us
Follow Us
Contact us on Viber
WhatsApp
Skype Us
Keep in Touch on MSN